اخر الأخبارمقالات

وتتوالي النجاحات في مساعدة الناس وجمعية مصر الحضارات والسلام

 

گتب : أحمد طه عبد الشافي

وتتوالي النجاحات في مساعدة الناس وجمعية مصر الحضارات والسلام

العطاء الحقيقي هو أسمى صفات علو النفس حيث يأثر الشخص الغير على نفسه ويحاول أن يعطيه ما هو في حاجة إليه دون النظر إلى حاجته ومتطلباته ويجازي الله المعطين خير الجزاء على ما قدموه من بذل وجهد وإيثار في سبيل حاجة الناس كما يحب الناس من يعطي عطاء حقيقي بدون رياء أو تكبر مما يزيد من السلام الداخلي بقلبه.

العطاء من دونٍ حبٍّ لا قيمة له والأخذ من دون امتنان لا طعم له كما يتمتع الإنسان الكريم الدائم العطاء بحب الله سبحانه وتعالى له كما أنه سوف يحصل علي البركة في ماله وعمره وأهله كما أن صفة الكرم تطيب النفس وتجعل الإنسان يشعر بالطمأنينة والراحة دائما

وللكرم والعطاء الكثير من الأشكال حيث أنهم لا يقتصرون فقط على إعطاء المال ولكن هناك الكثير من صور العطاء والكرم مثل قضاء الديون فمن كرم الإنسان او الجمعيات المتخصصة أن تقوم بسد دين أخيه حتى يرفع عنه حمل

الدين ما دام بإستطاعته دفع ديون غيره من المحتاجين والفقراء دون شروط أو قيود يجب علي الإنسان أيضا أن يعطي دون أن ينتظر مقابل أو أجر لعطائه ،السعي وراء قضاء حاجة الأخرين يعتبر أيضا إحدي صور الكرم والعطاء حيث أنها تعتبر تنفيس لكربة إنسان لا يجد من يقف إلي جانبه ويقضي له حاجته ويقدم له المساعدة

تقوم الجمعيات الخيرية مثل جمعية مصر الحضارات والسلام ساعيةً لمساعدة المحتاجين من أيتام وأرامل وفقراء من خلال تأمين إحصاء وتوزيع الأموال الخيرية للوصول لحد الاكتفاء للفئات الأشد حاجةً، وتقديم المساعدات المادية والعمل بدون تمييز طائفي أو عرقي مع الأشخاص المحتاجين وبذل الجهد للحد من ظاهرة الفقر
تحيا لكل من ساهم في هذا العمل العظيم والجليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى