منوعات

” كانون ” تكشف تطويرها أحدث كاميراتها الاحترافية EOS R3

الرياض – زبيدة حمادنة
أعلنت “كانون” (Canon Inc.) بالتزامن مع الأخبار حول طرحها ثلاث عدسات من نوع RF وتطبيق جديد لتبادل الملفات، عن تطوير EOS R3، أحدث كاميراتها الاحترافية غير المُزوَّدة بمرآة والتي تتميز بسرعتها واستجابتها العالية. ومع تصميمها الثوري، ستوفر الكاميرا لمصوري الفعاليات الرياضية والاخبارية المحترفين القدرة على تلبية المطالب الصعبة للمهنة لتحقيق التميز والتفوق. وتعد EOS R3، التي تتميز بالخصائص الموجودة في الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة غير المزودة بمرآة (DSLR) من “كانون”، كاميرا الجيل التالي المدمجة والمثالية لمصوري الفعاليات الرياضية والاخبارية في وقتنا الحالي وفي المستقبل.
وتتميز الكاميرا EOS R3 باحتوائها على مستشعر BSI CMOS كامل الإطار والمطور من كانون، ومعالج الصور DIGIC X وقدرات التصوير بواقع 30 إطار بالثانية مع ميزة تعقب التركيز التلقائي/ التعرض التلقائي وتتبع العين والرأس والجسم، بالإضافة إلى وظيفة مراقبة حركة العين بالتركيز البؤري التلقائي الجديدة. وتعد هذه الكاميرا مثالية للمصورين الباحثين عن صور ذات جودة عالية، سواء فوتوغرافية أو فيديو، للأهداف المتحركة بسرعات عالية.
وتوفر الكاميرا، التي تم تصميمها بالاستناد إلى نظام EOS R الثوري ونظام RF Mount والمزودة بواحدة من عدسات RF المبتكرة من “كانون”، قدرات غير موجودة في أي كاميرا/عدسة أخرى. ومع وجود عدسات كالتي تم اطلاقها – RF 400mm F2.8L IS USM وRF 600mm F4L IS USM- يمكن للمصورين المحترفين تحقيق تميز وأداء بصري لا يضاهى.
وفيما يلي خمسة أشياء تحتاج لمعرفتها حول الكاميرا الجديدة EOS R3:
جودة عالية بسرعة عالية
تعد EOS R3 أول كاميرا من سلسلة EOS تتميز باحتوائها على مستشعر الصور CMOS بقياس 35 ملم والذي تم تطويره من قبل “كانون”. كما تحتوي الكاميرا على معالج الصور DIGIC X، مما يتيح للمصورين المحترفين الذي يستخدمون هذه الكاميرا التقاط صور فوتوغرافية وفيديو عالية السرعة ومن المستوى التالي. كما يمكنهم من خلال استخدام هذه الكاميرا الاستمتاع بتصوير 30 إطار في الثانية مع ميزة تعقب التركيز التلقائي/ التعرض التلقائي مع الحد الأدنى من تشوه الصورة عند استخدام المغلاق الإلكتروني، مما يجعلها مثالية لمصوري الفعاليات الرياضية المحترفين ممن تتطلب مهامهم التقاط الحدث في جزء صغير من الثانية.
تعقب مذهل للأحداث سريعة الحركة
يمكن للمصورين المحترفين دفع حدود الابداع مع ميزة التعقب والتركيز الدقيق على الأحداث سريعة الحركة. ويمكن لتقنية التركيز Dual Pixel CMOS AF من الجيل التالي تعقب عيون ورؤوس وأجسام أهداف التصوير المتحركة بسرعة، مما يجعل الكاميرا مثالية لالتقاط أدق التفاصيل في أجزاء من الثانية. كما كشفت شركة “كانون” أنها ستضيف ميزة جديدة (سيتم الكشف عنها لاحقاً) إلى آلية تعقب التعرض التلقائي في هذه الكاميرا.
ضبط التركيز التلقائي – من خلال عينيك!
تتميز الكاميرا EOS R3 بتقنية جديدة ومطورة تم توفيرها لأول مرة في كاميرا EOS 5 من “كانون”. وهي أول كاميرا EOS رقمية توفر للجيل التالي من المصورين وظيفة مراقبة حركة العين الثورية، التي تمكن المستخدمين من تحديد نقطة التركيز التلقائي وتحريكها بسهولة باستخدام عيونهم عبر مُحدد الرؤية لعدسة الكاميرا. وتوفر هذه الميزة الفريدة للمصورين المحترفين تحكماً طبيعياً وسريعاً في التركيز البؤري. ومع تقليلها لوقت التركيز، الذي عادة ما يتم باستخدام زر/وحدة تحكم، تعد هذه الميزة مثالية للمصورين الفوتوغرافيين الراغبين بالتقاط الهدف الأكثر أهمية لإطار التصوير الخاص بهم بسرعة – سواء كان ذلك خلال مؤتمر صحفي أو تصوير رياضة جماعية.
احترافية التصميم
يتيح هيكل الكاميرا EOS R3 المستوحى من سلسلة كاميرات EOS-1D تحكماً فائق السهولة في المواقف المهنية الأكثر تطلباً. ويمكن للمصورين الاحترافيين توقع نفس المتانة والقدرة على مقاومة الغبار والمياه التي توفرها هياكل كاميرات EOS-1D الأسطورية من “كانون”. كما تحتوي الكاميرا أيضاً على مقبض مدمج يحظى بتفضيل وثقة مستخدمي كاميرات EOS-1D، وهو ما يتيح للمصورين المحترفين المزيد من الثقة لمواصلة التصوير – سواء كانوا بجانب الملعب أو المسبح، في الداخل أو الخارج وفي الأجواء المثلجة أو المشمسة.

اتصال سريع – طرح تطبيق نقل الملفات (Mobile File Transfer) للهواتف الذكية من “كانون”

ستتوافق كاميرا EOS R3 تماماً مع تطبيق نقل الملفات (Mobile File Transfer) للهواتف الذكية من “كانون”، وهو ما يوفر طريقة جديدة لنقل الصور وتسريع سير العمل أثناء التنقل، باستخدام خدمات شبكة الهاتف المحمول ودون الحاجة إلى معدات الشبكة المحلية السلكية.
ستطلق “كانون” الإصدار 1.2 من تطبيق نقل الملفات (Mobile File Transfer) لنظام التشغيلiOS عن طريق متجر تطبيقات أبل في شهر يونيو، وهو متوافق مع كاميرات EOS-1D X Mark III، وEOS R5 وEOS R6. كما سيتم إضافة دعم نظام التشغيل “أندرويد” (Android) في المستقبل.
وأعلنت “كانون” أيضاً عن إطلاق العدسة RF 100mm F2.8L MACRO IS USM، وهي عدسة مقربة وطولية وتعد أول عدسة AF MACRO في العالم مزودة بميزة التكبير حتى 1.4x. وبالإضافة إلى ذلك، كشفت “كانون” عن تفاصيل العدستين المقربتين الجديدتين RF 400mm F2.8L IS USM و RF 600mm F4L IS USM، واللتان تم تصميمهما لتلبية مطالب مصوري الفعاليات الرياضية والحياة البرية المحترفين، مع قدرات وأبعاد بؤرية لا تضاهى، خاصة عند استخدامها مع الكاميرا EOS R3.

ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول الإطلاقات الجديدة من هنا، ويمكنكم البقاء على اطلاع دائم بأخبار الكاميرا EOS R3 من خلال الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني لشركة “كانون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى