اقتصاد

سعفان ومحافظ السويس يسلمان 3164 بوليصة تأمين تكافلي للصيادين والعمالة غير المنتظمة بالمحافظة

سعفان ومحافظ السويس يسلمان 3164 بوليصة تأمين

 

تكافلي للصيادين والعمالة غير المنتظمة بالمحافظة

وزير القوي العاملة: الدولة المصرية لا تألوا جهدا

 

في خدمة أبنائها من عمال مصر

 

 

 

واصل وزير القوي العاملة محمد سعفان،اليوم الأثنين، جولاته الميدانية للمحافظات، حيث قام بزيارة لمحافظة السويس في إطار مبادرة “حياة كريمة”، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاهتمام ورعاية ومساندة صغار الصيادين والعمالة غير المنتظمة لرعايتهم اجتماعيا وصحيًا وتأمينيًا ، وتنفيذ خطة كاملة لرعاية هذه الفئة من خلال إنشاء قاعدة بيانات سليمة.

 

وأكد وزير القوي العاملة أن مبادرة “حياة كريمة” هدفها المواطن المصري في أنحاء الجمهورية، وتعاون مستمر بين جهات الدولة ووزاراتها ومحافظاتها، تحت مظلة تلك المبادرة كل في مجاله وتخصصه لينطلق الجميع ليشارك في بناء وطنه، مشددا علي أن الدولة المصرية لا تألوا جهدا في خدمة أبنائها من العمالة بشكل عام والعمالة غير المنتظمة بشكل خاص.

 

وفي هذا الإطار قام الوزير يرافقة المحافظ اللواء عبد المجيد صقر بتسليم 3164 بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية تغطى الوفاة، أو العجز الكلى المستديم أو الجزئي، منها 39 بوليصة لصغار الصيادين و 3125 للعمالة غير المنتظمة، وذلك بحضور الدكتور عبدالله رمضان نائب المحافظ ، وعزت عمران وكيل وزارة القوى العاملة للتشغيل ومعلومات سوق العمل، وحاتم جاد الرب مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة.

 

وفي مستهل كلمته قال وزير القوي العاملة : لقد حرصت اليوم على التواجد معكم لكي أوفي بما تعاهدنا به أمام القيادة السياسية بتسليم وثيقة للتأمين التكافلي ضد الحوادث الشخصية لصغار الصيادين والعمالة غير المنتظمة، مشيرا إلى أن هذه البوليصة حماية لأسر هذه العمالة من المخاطر التي قد يتعرضون لها في أماكن العمل المختلفة، وذلك بصرف تعويض قدره 100 ألف جنيه في حالات العجز الكلي أو الجزئي أو الوفاة- لا قدر الله- بحيث يتوفر دعم لأسرة كل عامل يعينها على أمور الحياة.

 

وأشار وزير القوى العاملة، إنه تم عمل 190 ألف وثيقة تأمين على مستوى الجمهورية للعمالة غير منتظمة وتم إضافة الصيادين إلى تلك الوثائق بقواعد البيانات الرسمية لرعايتهم لوجود الكثير من المخاطر اليومية التي يتعرضون لها، لافتا إلي أن هناك تكاتف وتكامل بين كل وزارات الدولة لمنح كل جوانب الرعاية للعمالة غير المنتظمة، كاشفا عن أن الوزارة بصدد إنشاء قاعدة بيانات لهذه الفئة من أرض الواقع .

 

وشدد الوزير على ضرورة إثبات المهنة ببطاقات الرقم القومي للعمالة غير المنتظمة بعد استخراج شهادة قياس مستوى المهارة مجاناً للمسجلين بقواعد البيانات بالمديريات، في أسرع وقت، حتى يتسنى للوزارة إعداد قاعدة بيانات متكاملة لتلك الفئات تكون جاهزة لكل الجهات التي ترغب في تقديم أوجه المساندة لتلك الفئة، بعدها يتم عمل اجتماع مشترك مع تلك الجهات وبحث ما يمكن تقديمه لها لتحقيق المولية في الآداء .

 

وتابع وزير القوي العاملة قائلا : إن هذه البوليصة تحملت قيمتها بالكامل حسابات رعاية العمالة غير المنتظمة بالمديرية، مؤكدا أنها ماهي إلا جزء بسيط تقدمه الدولة المصرية لرعاية أبنائها من العمالة غير المنتظمة ، وهي بداية سوف يتبعها الكثير من أوجه الرعاية في المرحلة القادمة لتلك الفئة، لافتا إلي أن مصر التي لم تبخل على أي مواطن فيها بأي خدمة، فكل الخير الذي نحيا فيه منها، لها كل الفضل علينا تسعى لتوفير الراحة والأمن لمواطنيها.

 

قال الوزير : إن الدولة المصرية تعتبر العمالة المصرية سواء منتظمة أو غير منتظمة هم الظهير الخاص بها لما لهم من دور رئيسي في تحقيق النمو الاقتصادي، مشيرا إلى أن الفترة الحالية التي تشهد الوباء العالمي( كوفيد-19 )، والذي كان له تأثير سلبي بالغ على الدول المتقدمة ينظر العالم أجمع للدولة المصرية ويتعجبون من استمرار النمو في كافة المجالات.

 

وأشار الوزير إلي أن معدل البطالة في مصر شهد ارتفاع في بداية أزمة كورونا، ولكن بفضل القيادة السياسية الحكيمة المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يضع رؤية محددة لوضع مصر في مصاف الدول المتقدمة انخفض المعدل مرة أخرى ليعود إلى ٧.2% بسبب المشروعات القومية التى تنفذ على أرض الوطن.

 

وأشار سعفان إلى أن مبادرة الرئيس السيسي لرعاية العمالة غير المنتظمة استهدفت تحقيق حياة كريمة لكل المواطنين، الأمر الذي وضع علينا مسئولية لإيجاد حل لتحقيق عنصر الأمان للعمالة والصيادين، فقمنا بعمل وثائق التأمين التكافلي لتغطية العجز الكلي والجزئي والوفاة باعتبارها الفئات الأكثر تعرضا للمخاطر .

 

وكلف الوزير مدير مديرية القوى العاملة بالسويس بإعادة حصر الصيادين وزيادة أعدادها وشمولهم بالرعاية التأمينية .

 

وأعرب سعفان عن سعادته لوجوده فى المحافظة التى تضع أبنائها في مواجهة أى خطر يمس للدولة المصرية، مؤكدا أن أبناء السويس يتسمون بالبسالة والنضال ، مطالبا الجميع بالتصدي لاى شائعات مغرضة هدفها التقليل من الانجازات التى تقع فى أرض الواقع، لافتا إلي أن مصر خيرها على أبنائها مستمر ولن يوقفها أي مغرض.

 

كما أعرب عن سعادته وفخره بإنتهاء أزمة السفينة العالقة فى قناة السويس بأيدي مصرية.

 

 

 

وقال محافظ السويس : إن زيارة وزير القوي العاملة دائما ما تحمل الخير إلى مدينة السويس والعمالة بصفة خاصة ، مشيرا إلى أن هناك تطور واضح في عمل مديرية القوى العاملة بالمحافظ، حيث أصبح من السهل الوصول إلى البيانات والأرقام بسبب الميكنة التى وجه الوزير بها، مضيفا إلى أنه يجرى الآن تطوير مركز التدريب التابع للوزارة فى المحافظة ، والذي سيكون له آثر ايجابي للشباب في تطوير مهاراتهم وقدراتهم حتى يتسنى لهم إيجاد فرص عمل أفضل، مقدما الشكر للوزير على رعايته للعمالة واهتمامه الدائم بها .

 

ومن جانبه قال حاتم جاد الرب مدير المديرية: إن الوزارة لديها خطة متكاملة لرعاية العمالة غير المنتظمة والصيادين باعتبارهم الفئة التي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام، مشيرا إلى أن المديرية تقوم فى كافة المناسبات بالرعاية الصحية والاجتماعية لهذه الفئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى